الوطن

بين الوعود الكاذبة للإدارة وتذمر المرضى الأطباء المقيمين بمستشفى مصطفى باشا في إضراب مفتوح

دخل الأطباء المقيمين بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة ، في إضراب مفتوح منذ يومين بسب تأخر استلام مستحقاتهم المالية منذ جانفي الماضي وعدم استلام مستحقاتهم الخاصة بنظام المناوبة منذ نفس الفترة .وحسب الأطباء المقيمين الذين تحدث إلى “الجزائر 24” فان إدارة المستشفى ظلت صامتة طول هذه الفترة مكتفية فقط بالوعود دون تطبيقها على أرض الواقع ، يضيف الأطباء المضربين .
وبخصوص الخدمات المقدمة للمرضى في فترة الإضراب، قال لنا أحد الأطباء المضربين أن الخدمة ستكون محدودة وتقتصر على الحالات الاستعجالية فقط ،إلى غاية استجابة إدارة المستشفى لطلباتهم.وصاحب هذا الإضراب المفاجئ حالة تذمر وسط المرضى ،الذين عبروا عن استيائهم الكبير من إضراب الأطباء المقيمين خاصة وأن غالبية مرضى المستشفى من خارج ولاية الجزائر مما يزيد في معاناتهم وتغيير مواعيدهم الطبية الذي تزامن مع العطلة الصيفية للأطباء من جهة وإضراب الأطباء المقيمين من جهة أخرى .

مقالات ذات صلة

إغلاق