الأخبار الرئيسيةالوطن

هذا هو موعد التسليم النهائي لجامع الجزائر الأعظم

أكد وزير السكن و العمران و المدينة السيد عبد الوحيد تمار يوم السبت خلال تفقده لأشغال انجاز جامع الجزائر الاعظم أن نهاية الأشغال و استلام المشروع كاملا سيكون قبل نهاية 2019 مشيرا أنه تم احتواء كل العراقيل التقنية ما يسمح برفع وتيرة الانجاز.

و على هامش هذه الزيارة التفقدية أوضح السيد تمار الذي كان مرفقا بوزير الثقافة عز الدين ميهوبي و وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى و وزير السياحة حسان مرموري الى جانب والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ أن هذا الجامع سيكون تحفة معمارية و سيعطي لمسة جمالية للجزائر العاصمة مشيرا أنه تم الدخول حاليا في مرحلة التزيين و الزخرفة و هي عملية تتم بالتشاور مع المهندسين في التزيين و الخطاطين لضبط التصاميم الداخلية و الخارجية في هذا المجال بالنسيق مع مسؤولي القطاعات الوزارية الثالثة ذات الصلة مثل وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف و الثقافة و السياحة .

و أكد السيد تمار للصحافة أن “أشغال التزيين يجب أن تولى أهمية كبيرة ” لكي يصبح جامع الجزائر الأعظم تحفة و واجهة تنير العاصمة و كامل التراب الوطني”.

وقد تطرق الوزير الى الحلول الواجب بحثها لضمان حركة مرور سلسة و مرنة للراجلين و السيارات ,مؤكدا أن هذا الأمر يشكل “تحديا” للشركة المنجزة على اعتبار أن طاقة استقبال الجامع ستصل إلى 120.000 مصلي.

يذكر أن جامع الجزائر الذي ينجز على مساحة تقدر بأكثر من 27 هكتارا يتضمن قاعة صلاة بمساحة 20 ألف متر مربع (م2) وباحة ومنارة بطول 267 م ومكتبة ومركز ثقافي ودار القرآن فضلا عن الحدائق و حضيرة للسيارات ومباني الإدارة والحماية المدنية والأمن وفضاءات للإطعام.

و يعتبر مسجد الجزائر الذي سيتم تسليمه في نهاية 2019 أكبر مسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة و المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة .

و.ا.ج

مقالات ذات صلة

إغلاق