الوطن

أبناء رجال أعمال ومسؤولين ضمن شبكة تجارة الهيروين

 أوقفت مصالح الدرك الوطني بالدورية بالجزائر العاصمة عددا من أبناء مسؤولين في الدولة ورجال أعمال معروفين ينشطون في مجال المتاجرة بالهيروين الكيميائي المخصص للحقن ، ينشطون ضمن شبكة دولية تمتد لأوروبا ، ويفترض أن جهات نافذة في الدولة سهلت عمل هذه  الشبكة .

أودع وكيل الجمهورية لمحكمة الشراڤة، عددا من أبناء مسؤولين ورجال أعمال معروفين في الجزائر، الحبس لتورطهم في المتاجرة بالهروين الكيميائي المخصص للحقن، ينشطون ضمن شبكة دولية تمتد إلى أوروبا، بتورط جهات نافذة في الدولة سهلت دخولها عبر المطارات والموانئ.

وحسب ما كشفت عنه  جريدة الشروق  صباح اليوم نقلا عن النقيب رياض بركات، الشبكة الدولية مختصة في المتاجرة بالمخدرات الصلبة وهي أقراص من نوع “سيكوتاكس” تؤخذ عن طريق الحقن.

ومن بين أبناء مسؤولين ورجال أعمال معروفين،  ابن صاحب مجموعة فنادق بزرالدة، وابن رجل أعمال لديه مصانع في الجزائر وفرنسا، وابن مستورد معروف بدالي إبراهم، فضلا عن تورط آخرين.

كما كشف التحقيق أن أفراد الشبكة يبيعون الحقنة الواحدة من هذا النوع المخدر بـ4000 دج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق