الوطن

أبو جرة يزهد في الترشح ويتشبث بخيار المشاركة في الحكم

مازال رئيس حركة حمس سابقا، ينافح عن خيار المشاركة في الحكومة، في خضم أشغال المؤتمر السابع للحركة، وقال أبو جرة في تصريحات صحفية إن ” حمس تتجه أساسا إلى المشاركة، لكن التي ينبغي أن يتفاوض حولها ويترك التقدير لمجلس الشورى الوطني فلا تكون المعارضة خطا واضحا تماما ولا المشاركة قدرا مقدورا، لكن بحسب التطورات التي تحدث في وطننا ” .

وتشير الأصداء من داخل القاعة البيضاوية إلى أن أبو جرة رفض الترشح لرئاسة الحركة وكذا رئاسة مجلس الشورى، غير أن موقفه من جر الحركة إلى المشاركة في الحكم لم يتبدل، وذكر سلطاني بأنه تم الاتفاق على ترك خيار المشاركة في الحكومة أو معارضتها بشكل متساوي، على أن يرجع القرار إلى مجلس الشورى، الذي خوله المؤتمر اتخاذ القرار بحسب الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد.

وفي تصريحات توحي بان جناحه له كلمته داخل المؤتمر أشار سلطاني إلى أن المؤتمرين ألزموا مجلس الشورى ” أن يدرس أي وجهة نظر ويضع في حسبانه الظروف التي يعيشها وطننا والتطورات الإقليمية، وأن نراعي المصلحة مع أبناء وطننا ودولتنا لحماية وطننا وما يمكن أن يعود على وطننا بالخير والصلاح”، وحسبه فان “أبناء حمس استفادوا من تجربة المشاركة والمعارضة، وأمكنهم أن يدرسوا بشكل معمق مشروع الورقة السياسية ” .

مقالات ذات صلة

إغلاق