الوطن

وفاة طفل والشوارع غمرتها السيول والفيضانات في تبسة

تسببت الفيضانات التي شهدتها ولاية تبسة ليلة أمس، بوفاة طفل يبلغ 5 سنوات، بالإضافة إلى خسائر مادية معتبرة، حيث غمرت المياه عديد السكنات بعدما وصلتها سيول جارفة في كل من شارع هواري بومدين وطريق عنابة وحي باب الزياتين وطريق قسنطينة ووسط المدينة وحي المرجة وغيرها.
وقد شهدت مدينة تبسة مساء أمس تساقط أمطار غزيرة مرفقة بحبات البرد ما أدى إلى انسداد للبالوعات وغمرت مياه سيول الأمطار معظم المنازل والعمارات وجرفت السيارات.
وتدخلت فرق الحماية المدنية على الفور لضخ المياه التي غمرت المنازل ومداخل العمارات خاصة عبر الأحياء الشعبية. وأكد المقدم صادق دورات من الحماية المدنية بالتبسة، في تصريح له للقناة الأولى، إن عملية ضخ المياه متواصلة مؤكدا عدم تسجيل أي وفاة جديدة ما عدا الطفل الصغير.
وفي تصريح أدلى به للقناة الأولى، أكد والي الولاية، مولاتي عطا الله، أن الوضع تحت التحكم، حيث تم تجنيد جميع الوسائل من أجل ضخ المياه، من الأحياء والمنازل، مشيرا إلى عدم وجود أي عائلات منكوبة أو منازل مهددة بالانهيار، وقال والي ولاية تبسة أن الحياة ستعود إلى مجراها الطبيعي مساء اليوم تدريجيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق