اختيارات المحررالعالم اليوم

ناشط سوري كشف حرق الطيار قبل 25 يوماً

تداول مغردون، الأربعاء 4/2/2015، في موقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدات قديمة للناشط أبوإبراهيم الرقاوي، في مدينة الرقة السورية، كشف فيها مقتل معاذ الكساسبة حرقاً على أيدي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قبل نشر فيديو الحرق بأكثر من 25 يوماً.

وكتب الرقاوي على حسابه في تويتر يوم 8 يناير/كانون الثاني 2015 باللغتين العربية والإنجليزية: “غير مؤكد: مجموعة من عناصر داعش في الرقة تتحدث بفرح في المدينة عن تنفيذ حكم الإعدام على الطيار الأردني معاذ الكساسبة عن طريق الحرق”.

وعلّق الناشط على التغريدات بعد نشر الفيديو أمس بأنه لم يكن مصدقاً للخبر عندما جاءه أفراد من تنظيم الدولة الإسلامية ويقسمون له بالأيمان المغلظة وهم يضحكون فرحين بأنهم أعدموا الكساسبة حرقاً لأنه كان يعلم بأن الدين الإسلامي يمنع العقاب بالحرق.

وذكر الرقاوي أن تنظيم الدولة الإسلامية وضع شاشات كبيرة في جميع النقاط الإعلامية بمدينة الرقة بث من خلالها فيديو إعدام معاذ الكساسبة حرقاً.

ويعرف أبوإبراهيم الرقاوي نفسه بأن ناشط ضد تنظيم الدولة الإسلامية ونظام بشار الأسد ومؤسس لحملة “الرقة تذبح بصمت”، التي تعمل على بث أخبار وتقارير من مدينة الرقة بعد سيطرة داعش عليها، ولا يعرف بالتحديد مكان تواجد الرقاوي إلا أنه يتوقع أنه لايزال يقطن الرقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق