اختيارات المحرر

ذبح 21 قبطيا على يد تنظيم الدولة بسواحل ليبيا و مصر تعلن الحداد سبعة أيّام.

في تسجيل مصوّر بثّته مواقع الأنترنت مساء أمس ,تمّ ذبح الأقباط المصريين المختطفين بليبيا من طرف تنظيم داعش ,حيث أظهر الفيديو الأسرى المختطفين و هم يرتدون ملابس برتقالية شبيهت بتلك التي يرتديها السجناء بأمريكا و الرهائن الموجودين بسوريا ,أين أجبر المختطفون على الجثوّ عللى ركبهم و هم مكبلي الأيدي أمام أحد الشواطئ إستعداد للقيام بعمليّة الذبح الوحشيّة ,و التي سبقها تلاوة خطاب من أحد رجال داعش ,حيث حمل التسجيل المصوّر عنوان ”رسالة موقّعة بالدماء إلى أمّة الصليب”.
و في سياق متّصل أعلن الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي في بيان للرئاسة المصريّة , عن خالص تعزيه للشعب المصري في مصابه الأليم و عن الحداد رسميا لمدّة سبعة أيّام على شهداء مصر الذين سقطو ضحيّة الإرهاب الغاشم حسب وصفه لهم.
من جهته أيضا أدان البرلمان الليبي المنحل بقرار المحكمة الدستورية العليا المنعقد في طبرق عمليّة الذبح ,معلنا الحداد لمدة ثلاثة أيّام تضامنا مع مصر ,كما أكد المجلس على أنّ ليبيا ستقف إلى جانب مصر من أجل محاربة الإرهاب و أنّها لن تكون حاضنة لمثل هذه المجموعات الإرهابية المتطرّفة.


هاجر-ز

مقالات ذات صلة

إغلاق