اختيارات المحرر

الرئيس المصري يطالب بقرار أممي يسمح بتدخل قوات دولية في ليبيا

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأمم المتحدة إلى استصدار قرار يسمح بتدخل قوات دولية في ليبيا.

وقال السيسي – في مقابلة مع محطة إذاعة فرنسية – إنه لا يوجد خيار آخر، مضيفا “لن نسمح لهم بقطع رؤوس أبنائنا”، وكانت الطائرات المصرية قد قصفت أهدافا لتنظيم “الدولة الإسلامية” ردا على فيديو للمتشددين يظهر – كما يبدو – قطع رؤوس 21 مصريا.

ولا تزال المليشيات المتنافسة في ليبيا تتصارع من أجل السيطرة على البلاد منذ 2011، وتوجد في ليبيا حاليا حكومتان – واحدة في طرابلس، والأخرى في طبرق.

وطالب السيسي بتوفير الأسلحة للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، والتي فرت إلى طبرق عقب سيطرة المليشيات المنافسة لها على العاصمة طرابلس، وقال السيسي لمحطة راديو أوروبا 1 “لقد تركنا الشعب الليبي سجينا للمليشيات المتطرفة”، مشيرا إلى ما حدث عقب انتفاضة 2011 التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي بمساعدة تحالف دولي، وأضاف أن تدخل التحالف في ليبيا “كان مهمة لم تتم”.

وعندما سئل إن كان سيطلب من القوات الجوية المصرية شن غارات مرة أخرى، رد قائلا “نحن بحاجة إلى عمل ذلك مرة أخرى، كلنا معا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق