اختيارات المحرر

ما سبب تسمية 45 طفل يهودي في إسرائيل خلال عام بـ”محمد”

لاتزال أسماء الأطفال الإسرائيليين تثير الدهشة، إذ من بين الأطفال اليهود نحو 45 طفلا يحملون الاسم محمد، و11 طفلا يحملون الاسم أحمد، و6 أطفال يحملون الاسم عبد.  وحسب صحيفة عكاظ نقلا عن أحد المواقع الإسرائيلية ، أن قبل أسبوع نشرت دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل أن الاسم أحمد هو الاسم الأكثر انتشارا للأطفال المولودين في العام الماضي، نظرا لشعبيته وانتشاره بين أوساط السكان العرب في إسرائيل. ولكن كشف النقاب اليوم عن أن من بين الكثير من الأطفال الذين يحملون هذا الاسم هناك 45 طفلا سجلت هويتهم يهودي، على ما يبدو لأن والدتهم يهودية ووالدهم مسلم.

كما سجل 11 طفلا يهوديا بالاسم أحمد، وستة أطفال آخرين بالاسم عبد.  ووفق بعض الآراء، تشير هذه المعطيات إلى الشعبية الآخذة بالازدياد للزواج المختلط بين الشابات اليهوديات والشباب المسلمين.  وقال ممثلون عن المنظمة اليهودية “ياد لأحيم” والتي تعمل في إسرائيل من أجل منع زواج كهذا، إلى موقع NRG الإسرائيلي: “للأسف، يجري الحديث عن ظاهرة واسعة الانتشار، هناك الكثير من النساء اليهوديات اللواتي تم إغراؤهن من قبل شبان مسلمين

مقالات ذات صلة

إغلاق