اختيارات المحرر

دولة عربية تعتذر للاحتلال لعدم تصويتها ضد قرار اليونسكو

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم الأحد، إن سفير دولة عربية – لم تحددها – لا تقيم علاقات مع اسرائيل يعتذر عن عدم تصويته ضد قرارا اليونسكو المتعلقة بمدينة الخليل المحتلة.

ونشرت الصحيفة صورة من محادثة “واتس أب” قالت بأنها بين سفير الدولة مرسلة لسفير الاحتلال في “اليونسكو” شاما هاكون، يعتذر فيها الأول للثاني عن عدم تصويته ضد قرار اعتبار البلدة القديمة في الخليل مكانًا تراثيًا عالميًا فلسطينيًا.
وأوضحت أن سفير الدولة يخشى من أن يفتضح أمر تصويته بعدما تبين أن التصويت لن يكون سريا كما حاول إقناعه بذلك مسبقا سفير الاحتلال، حيث جاءت في الرسالة “لم يكن لدي أي خيار آخر، التصويت لم يكن سريا والأجواء ملتهبة” فيما رد عليه سفير الاحتلال “أعلم ذلك يا صديقي، بالنسبة لي كأنك فعلت”.
وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) عن إدراج البلدة القديمة في الخليل “منطقة محمية” على لائحة التراث العالمي، بصفتها مواقع فلسطينية “تتمتع بقيمة عالمية استثنائية” .

وصوت لصالح القرار 12 عضوا، مقابل رفض ثلاثة أعضاء وامتناع ستة عن التصويت.

مقالات ذات صلة

إغلاق