اختيارات المحرر

رئيس الحكومة الكتالونية يعلن انفصال الإقليم عن إسبانيا من جانب واحد

أعلن رئيس الحكومة المحلية في إقليم كتالونيا الإسباني كارليس بوتشيمون انفصال الإقليم عن إسبانيا من جانب واحد، وذلك في خطاب له أمام برلمان الإقليم مساء اليوم.

وسبق ذلك، إغلاق الشرطة “لدواع امنية” منافذ منتزه يحيط ببرلمان كاتالونيا في برشلونة.

وأعلنت شرطة كاتالونيا على تويتر “لدواع امنية سيتم إغلاق حديقة كويتاديلا (حيث مقر البرلمان) امام الجمهور اليوم”.

واوضح متحدث ان قوات الامن تريد “منع اي وضع يمكن ان يشكل ضغطا على نشاط البرلمان” مذكرا بما وقع الاحد خلال تظاهرة ضد استقلال كاتالونيا “حين اقتحمت مجموعة من الاشخاص مداخل المنتزه ورموا مقذوفات على البرلمان”.

واضاف “نحاول تفادي مثل هذه الحالات التي يتسبب بها المتظاهرون من دعاة الوحدة كما مجموعات انفصالية متطرفة”.

ودعت الجمعيات الانفصالية الكبرى في كاتالونيا الى التظاهر امام البرلمان “دعما ودفاعا عن اعلان الاستقلال” لكن مع إغلاق المنتزه سيتجمعون خارج محيطه.

وتؤكد حكومة كاتالونيا ان اكثر من 90 بالمئة من المقترعين في الاستفتاء ايدوا استقلال الاقليم مع نسبة مشاركة بلغت 43 بالمئة.

وفي مدريد حذر رئيس الحكومة الاسبانية المحافظ ماريانو راخوي من انه في حال اعلان الاستقلال من جانب واحد فانه قد يعلن تعليق الحكم الذاتي في كاتالونيا وهو اجراء لم يسبق ان اتخذ في هذه المملكة البرلمانية التي تعتمد نظام اللامركزية الواسعة منذ ارساء الديمقراطية في اسبانيا في 1977.

مقالات ذات صلة

إغلاق