اختيارات المحرر

اتساع الاحتجاجات في تونس

تواصلت المظاهرات الاحتجاجية على ارتفاع الأسعار في تونس الليلة الماضية، وامتدت إلى مناطق جديدة، وشاب بعضها أعمال نهب وسط استنفار أمني لحماية المنشآت العامة، في حين دعت المعارضة إلى مواصلة التظاهر، ومطالبة نقابية بزيادة معيشية استثنائية عاجلة.

واتسعت عمليات النهب والسرقة مساء أمس واضطرت الشرطة إلى تعبئة وحداتها للتصدي لعمليات سطو على منشآت تجارية تقودها عناصر من المحتجين.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان قوله إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في العاصمة اقتحموا متجرا لكارفور خلال الاحتجاجات.

وشارك حوالي مئة شخص في مظاهرة وسط العاصمة بدعوة من تجمع منظمات من المجتمع المدني، لم يتخللها أي حوادث.

واتسع نطاق الاحتجاجات الليلية لتشمل مدنا أخرى في ثاني ليلة لها من بينها باجة وسوسة وقليبية وسليانة، ونزل مئات الشبان إلى الشوارع في طبربة حيث انتشرت تعزيزات كبيرة من القوى الأمنية والعسكرية التي ردت على رشقها بالحجارة بإطلاق قنابل مسيلة للدموع.

وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق