اختيارات المحرر

انتخاب كارلوس ألفارادو رئيسا جديدا لكوستاريكا

البالغ من العمر 38 سنة

فاز مرشح حزب يسار الوسط الحاكم في كوستاريكا كارلوس ألفارادو( 38 سنة) في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في كوستاريكا، بعد فرز 90 بالمئة من الأصوات، حيث حصد 60,66 بالمئة من مجموع الأصوات في حين حصل منافسه القس المحافظ فابريسيو ألفارادو على 39,33 بالمئة.

انتخب مرشح حزب يسار الوسط الحاكم في كوستاريكا كارلوس ألفارادو رئيسا للبلاد بعد فوزه في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد على منافسه القس المحافظ فابريسيو ألفارادو الذي أقر بهزيمته وهنأ الرئيس الجديد.

وأعلنت المحكمة الانتخابية العليا أنه بعد فرز أكثر من 90% من الأصوات حصل وزير العمل السابق البالغ من العمر 38 عاما على 60,66 من الأصوات مقابل 39,33% حصل عليها القس الإنجيلي المحافظ فابريسيو ألفارادو البالغ من العمر 43 عاما والذي لا تجمعه أي علاقة قرابة بمنافسه. وسارع المرشح الخاسر إلى الإقرار بهزيمته وتهنئة الرئيس الجديد.

وشكّلت مسألة زواج المثليين التي يؤيدها الرئيس الجديد ويعارضها بشدة منافسه المهزوم أحد المحاور الرئيسية للانتخابات.

وخسر فابريسيو ألفارادو، النائب السابق ومرشح حزب التجديد الوطني الإنجيلي، في الدورة الثانية على الرغم من أنه حل في الطليعة في الدورة الأولى التي جرت في الرابع من شباط/فبراير وتنافس فيها 13 مرشحا. وقد حصل في حينه على 24,9 بالمئة من الأصوات وتلاه كارلوس الفارادو الذي حصل على 21,6 بالمئة من الأصوات.

وكوستاريكا التي تلقب بـ”سويسرا أمريكا الوسطى” تعتبر واحدة من الدول الأكثر تقدمية في المنطقة، إذ تبلغ نسبة المتعلمين فيها 97,5 بالمئة بينما تستثمر الدولة سبعة بالمئة من إجمالي ناتجها المحلي في التعليم، بحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو).

وفي 2016 احتلت كوستاريكا المرتبة 66 في العالم والثالثة في أمريكا اللاتينية على لائحة الأمم المتحدة للتنمية البشرية.

وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق