اختيارات المحرر

“السترات الصُّفر” … فرنسا تعلق زيادة الضرائب وقد تتراجع عنها

أعلن رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب، اليوم الثلاثاء، تعليق الزيادة على ضرائب الوقود، وفق ما أكدته مصادر حكومية فرنسية، ما يعني نجاح احتجاجات “السترات الصُّفر” المستمرة منذ أكثر من أسبوع.

وقال المصدر الحكومي، إن تعليق الضرائب على الوقود يهدف إلى وضع حد لموجة العنف التي شهدتها احتجاجات “السترات الصفر”، وأعلن فيليب أن تعليق رفع زيادة الضرائب على المحروقات سيمتد لستة أشهر.

وسيترافق التعليق مع تدابير أخرى تهدف إلى التهدئة بعد أسبوعين من المظاهرات والاحتجاجات على هذه الضرائب، في كل أنحاء البلاد، بحسب المصادر.

ومنذ بدء أعمال الشغب العنيفة في فرنسا، لا سيما عمليات نهب وإحراق في وسط العاصمة باريس، التي أثارت صدمة واسعة، تعمل الحكومة في سباق مع الزمن لمحاولة تهدئة غضب المتظاهرين والحول دون حصول صدامات جديدة.

وأكدت الحكومة الفرنسية في الوقت ذاته إلغاء اجتماع مع “السترات الصفراء” كان مقررا بعد ظهر الثلاثاء.

ودعا العديد من السياسيين، من المعارضة والغالبية الرئاسية، الحكومة إلى تأجيل الزيادة في الضرائب المفروضة على الوقود والمقررة في الأول من جانفي، وهو المطلب الرئيس للمتظاهرين.

وتعد مظاهرات “السترات الصفراء” التي انطلقت احتجاجا على زيادة الضرائب على الوقود، أخطر أزمة يواجهها الرئيس ايمانويل ماكرون منذ تسلمه السلطة.

مقالات ذات صلة

إغلاق