اختيارات المحرر

مظاهرات عارمة للإطاحة برئيس الوزراء الاسباني

شارك، امس الاحد ، ألاف الإسبان في تظاهرة دعت إليها الأحزاب السياسية اليمينية للمطالبة بتنحي رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز.

ونظم الحزب الشعبي المعارض المحافظ وحزب المواطنين المنتمي ليمين الوسط التظاهرة اليوم الأحد والتي يدعمها أيضا حزب فوكس اليميني المتطرف.

وطالب المتظاهرون برحيل رئيس الوزراء وذلك لعقده محادثات مع الانفصاليين في إقليم كتالونيا الشمالي الشرقي.

وقطعت حكومة سانشيز المفاوضات مع الانفصاليين الكتالونيين الجمعة، بعدما قال نائب الرئيس كارمن كالفو إن الانفصاليين لن يتراجعوا عن مطلبهم بشأن عقد استفتاء على الاستقلال.

تأتي التوترات السياسية في الوقت الذي تبدأ فيه محاكمة عالية الحساسية داخل أروقة المحكمة العليا الاسبانية الثلاثاء لاثني عشر من زعماء كتالونيا الانفصاليين الذين يواجهون اتهامات تشمل التمرد لدورهم في محاولة انفصال فاشلة في عام 2017.

مقالات ذات صلة

إغلاق