اختيارات المحرر

مدن كندية تغرق في الظلام

تعيش مدينتا مونتريال ولافال وعدد من مدن مقاطعة كيبيك منذ أمس الثلاثاء 9 أفريل 2019، تحت وطأة عاصفة ثلجية قوية أدت إلى توجيه عدد من التحذيرات إلى المواطنين لتوخي الحذر، وعدم التردد في طلب النجدة من الجهات المختصة.

وكانت عاصفة جليد قوية رافقت بالأمس تساقط الأمطار، بالإضافة إلى رياح قوية نتج عنها تراكم طبقة من الجليد بسمك 15 ملم، مما تتسبب في صعوبة المشي وقيادة السيارات، بالإضافة الى انقطاع التيار الكهربائي عما يزيد عن 240000 سكن قضى أصحابه ليلتهم بدون إنارة، ناهيك عن سقوط عدد من الأشجار والأعمدة.

ورغم تدخل المئات من فرق إصلاح شبكات الكهرباء لا تزال آلاف المساكن بدون خدمات الكهرباء.

وفي الوقت الذي اضطرت عدد من المدارس إلى إغلاق أبوابها، فتحت عدد من المراكز الاجتماعية المنتشرة بالمقاطعة أبوابها أمام المواطنين المتضررين من العاصفة للاحتماء بها والاستفادة من بعض الخدمات الحيوية المرتبطة بالتيار الكهربائي.

وكانت نشرة خاصة صدرت بخصوص مدينتي مونتريال ولافال توقعت سقوط ثلوج من 5 إلى 15 سنتمترا طوال يوم أمس. وهذه الثلوج ستشكل وزنا إضافيا على هياكل الأشجار، الأمر الذي قد يتسبب في سقوط عدد منها.

وفي الوقت الذي تنفس سكان كيبيك وغيرها الصعداء بنهاية فصل الثلوج، يبدو أن هذا الفصل لم يقل كلمته النهائية بعد، إذ لا تزال في جعبته ما يفاجئ به سكان هذه المقاطعة الكندية الذين ينتظرون شمس الربيع بفارغ الصبر.

مقالات ذات صلة

إغلاق