اختيارات المحرر

نقل الرئيس السوداني المعزول من الإقامة الجبرية إلى سجن مشدد الحراسة

بعد أيام من تنحيته، كشفت وسائل إعلام دولية وسودانية عن مصير الرئيس المخلوع عمر البشير.

وأكدت وكالة الأنباء الفرنسية، قبل قليل، نقلا عن أفراد من عائلة البشير أن هذا الأخير جرى ترحيله إلى السجن بعدما كان موضوعا رهن الإقامة الجبرية، منذ يوم الجمعة الماضي.

من جانهبا، كشفت صحيفة “آخر لحظة” السودانية اليوم الأربعاء، أن الجهات المختصة رحلت البشير إلى سجن كوبر، وقالت إن المجلس العسكري أوفى بـ”تعهداته بتوفير محاكمة عادلة للرئيس السابق بالداخل، بعدم تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

وأضافت الصحيفة أنها حصلت على معلومات تفيد بـ”تحويل البشير من بيت الضيافة حيث كان تحت قيد الإقامة الجبرية إلى سجن كوبر تحت حراسة مشددة، مضيفة بأن عملية النقل تمت، مساء أمس الثلاثاء.

وتابعت أن رئيس المجلس العسكري، عبدالفتاح البرهان، اتخذ هذه الخطوة “بعد التشاور مع أعضاء المجلس”، مشيرة أيضا إلى صدور قرار باعتقال 11 من المسؤولين الكبار السابقين بينهم ولاة مدنيون.

وكان وزير الدفاع السوداني السابق عوض بن عوف كان قد أعلن عزل البشير، ووضعه تحت الإقامة الجبرية وذلك أشهرا بعد اندلاع الإحتجاجات على نظامه.

مقالات ذات صلة

إغلاق