رياضة

ألكاراز يشكو زطشي لدى الفيفا

أودع المدرب السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم، الاسباني لويس لوكاس ألكاراز غونزاليس شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد الاتحاد الجزائري للعبة للمطالبة بمستحقاته المالية كاملة والتي تقدر بمليون و260 ألف يورو (حوالي 16 مليار سنتيم) وتعويضات مالية أخرى، ردا على فشل صيغة الطلاق بالتراضي بين الطرفين، عقب فسخ الفاف عقد المدرب الأندلسي من طرف واحد يوم 18 أكتوبر الماضي، وإعلان الفاف في اليوم الموالي عن تنصيب اللاعب الدولي السابق رابح ماجر خليفة له.

المدرب ألكاراز يطالب بنيل مستحقاته كاملة، إضافة إلى تعويضات مادية عن الضرر المادي والمعنوي، بعد أن فشلت كل محاولات إنهاء علاقة ألكاراز والفاف بالطرق الودية وفي الآجال القانونية التي يتضمنها العقد الموقع بين الطرفين في شهر أفريل من العام الماضي. وبالمقابل قام رئيس الفاف خير الدين زطشي بتفويض محام فرنسي من مدينة مرسيليا قصد التكفل بهذه القضية لدى الفيفا.

مقالات ذات صلة

إغلاق