رياضة

ديربي ساخن بين فرنسا وبلجيكا من أجل بطاقة نهائي المونديال

يلتقي المنتخبان الجاران الفرنسي والبلجيكي اليوم في سان بطرسبورغ في ديربي ناري مرتقب بالدور نصف النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

ويعرف المنتخبان بعضهما البعض جيدا، فبلجيكا هي المنتخب الذي واجهته فرنسا 73 مرة منذ العام 1904، وتميل الكفة لصالح البلجيك مع 30 فوزا مقابل 24 خسارة و19 تعادلا. إلا أن مواجهة اليوم ستكون الأهم في تاريخ لقاءات المنتخبين، مع سعي فرنسا إلى بلوغ النهائي الثالث في تاريخها بعد أول توجت فيها بلقبها الوحيد (1998 على أرضها ضد البرازيل 3 – صفر بقيادة مدربها الحالي ديدييه ديشامب)، والثاني في مونديال 2006 خسرته بركلات الترجيح أمام إيطاليا.

أما بلجيكا، فكانت أفضل نتيجة لها بلوغ نصف النهائي عام 1986 عندما سقطت أمام الأرجنتين بثنائية لأسطورتها دييغو أرماندو مارادونا.

يبدو المونديال الروسي بمثابة الفرصة الأخيرة لبلجيكا، لا سيما أن عددا من نجومها تخطوا عتبة الثلاثين من العمر، وقد يندر أن تعيد بلادهم إنجاب مجموعة مماثلة في فترة زمنية واحدة.

وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق