تيلي - كوموند

الشروق وورطة سفيان داني !!

الطاهر حميدي
الطاهر حميدي

عندما شاهدت الحلقة التي استضاف فيها المنشط سفيان داني ضمن برنامجه «السبيطار الكبير» (على شاشة الشروق) الممثل “جدو حسان، تذكرت المثل الشعبي الذي يقول «عدوك مول حرفتك» وإلا بماذا نفسر الطريقة التي سأل بها سفيان داني ضيفه وتعمده اهانته بطريقة مباشرة وغير مباشرة !!

طبعا فان الجميع يعلم أن سفيان داني كان له برنامج خاص أنتجه وباعه لقناة الخبر (بعدما رفضته الشروق) موضوعه الكاميرا الخفية في تايلاندا، وفيها جلب عددا من الرياضيين والإعلاميين والممثلين والمغنيين (كلهم من الدرجة الثانية والثالثة بالمناسبة) وأعد لهم فخا قوامه الأسلحة والعصابات والمافيا في بلد يعلم القاصي والداني أنه يقع تحت وطأة الحروب الأهلية والصراعات المستمرة !

المهم..أن كاميرا داني فشلت في جلب عدد من المعجبين، لا بل إنها فضحت المنتج والمنشط التلفزيوني، ودفعت قناة الخبر لعدم التعامل معه مجددا..بل وطرده، لدرجة أنه عاد للشروق التي هاجم مديرها أكثر من مرة..

في الجهة المقابلة، كانت الشروق منتشية بالجماهيرية التي حققتها الكاميرا الخفية «الجن حاب يسكن» لجدو حسان، وهي تحتوي على سلسلة مقالب بسيطة، تتمثل في دعوة عدد من الفنانين والإعلاميين والرياضيين(من الدرجة الثانية أيضا) لبرنامج تلفزيوني عادي قبل أن يكتشفوا أن من يقابلهم في الحصة، إمام برتبة مشعوذ، بل ويصدمون في نصف التسجيل بجلسة رقية، تنقلب فيها امرأة مريضة إلى جنّ يتكلم !!

شعر سفيان داني بغيرة شديدة..وقرر أن يعود للشروق، بعدما غادر قناة نسمة التونسية التي تراجع مستواها وعادت للمحلية بعدما كانت تخطط لغزو المغرب العربي بالكامل، وعقب عودته، قرر أن يخرج على المشاهدين بموسم جديد لبرنامج «السبيطار» وهو برنامج بات يكرر ضيوفه ومواضيعه، ناهيك عن سقوطه في الميوعة الأخلاقية بشكل كبير ومستفز..الله إلا الممثل عمر ثايري الذي لا تعرف سببا مقنعا يجعله يقبل المشاركة والاستمرار في هذه المهزلة التلفزيونية الأسبوعية !!

استضاف داني، جدّو حسان وحاول «الانتقام منه» فسأله عن الكاميرا الخفية التي أنجزها، وبرر نجاحها على الشروق بتعرضها للجن والشعوذة ومطاردة الأرواح، وحاول السخرية من كلام بطلها وصاحب فكرتها بأنها تتضمن رسائل للمجتمع، ثم عاد لقصته القديمة مع الفنان الكبير عبد القادر شاعو، حين قام جدو حسان بنزع القميص الداخلي للمطرب الشعبي الكبير !

المهم في كل ما سبق، أن برنامج «السبيطار» بات علامة للفشل، ولعل الشروق تورطت حين تعاقدت مع صاحبه، وكان عليها أن تسأل ألف مرة لماذا تخلت قناة نسمة عنه..كما أن إساءة سفيان داني لجدو حسان ليست الأولى في البرنامج، فقد سبق وفعلها أيضا مع الملاكم المحترف جمال دحو، وتلك قصة أخرى سنعود لها لاحقا !!

https://www.youtube.com/watch?v=p5fyYqAL11s

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق